منتدى الكبار

منتدى الكبار

الكبــار
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن لهذا الكتاب العظيم حقوقًا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Asouma

avatar

عدد المساهمات : 385
نقاط : 991
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 21
الموقع : الجزائر*النعامة*

مُساهمةموضوع: إن لهذا الكتاب العظيم حقوقًا   الإثنين ديسمبر 21, 2009 3:36 am

إن لهذا الكتاب العظيم حقوقًا كثيرة وواجبات عديدة، فاتقوا الله عباد الله وقوموا بحقوقه وواجباته، فمن حقوقه:
*وجوب الفرح به، فكتاب الله المجيد خير ما يُفْرح به، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ *قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس: 58،57]، قال أبو سعيد-رضي الله عنه-في هذه الآية: "فضل الله: القرآن، ورحمته: أن جعلكم من أهله"، ومقتضى هذا الفرح هو تعظيم هذا الكتاب، وإيثاره على غيره، فإنه والله خير من كل ما يجمعه الناس من أعراض الدنيا وزينتها.
* تلاوته، قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * ليُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ} [فاطر: 30،29]،وقد قال-صلى الله عليه وسلم-: (اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه) رواه مسلم، فحافظوا على تلاوة القرآن، واستكثروا من ذلك، فإن تلاوة القرآن تجلو القلوب وتطهرها وتزكيها، وتحمل المرء على فعل الطاعات، وترك المنكرات، وترغبه فيما عند الله رب البريات.
*تدبر معانيه، قال الله-تعالى-: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ } [ص: 29] وقد ذم الله تعالى المعرضين عن تدبر كتابه، فقال-جلَّ وعلا-: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد: 24]، فاتقوا الله وتدبروا كتابه العظيم، فإنه لا يحصل الانتفاع بالقرآن إلا لمن جمع قلبه عند تلاوته وسماعه، واستشعر أنه خطاب ربه-جلَّ وعلا-إلى رسوله، وقد جاء عن بعض السلف-رحمهم الله-أنهم كانوا يقيمون الليل بآية واحدة يرددونها ويتدبرون ما فيها.
* تعظيمه وإجلاله وتوقيره، فإنه كلام ربنا العظيم الجليل، وقد أجمع العلماء على وجوب تعظيم القرآن العزيز، وتنزيهه، وصيانته، فمن استخف بالقرآن أو استهزأ به أو بشيء منه؛ فقد كفر بالله العظيم، وهو كافر بإجماع المسلمين، فعظِّموا هذا الكتاب واحفظوه من عبث العابثين.
وإن من تعظيمه أن لا يمس القرآن إلا طاهر – أي: متوضىء -، ولا يقرأه جنب – أي: من كانت عليه جنابة -، ولا يجوز استدباره أو مدّ الرِّجل إليه، أو وضعه حيث يُمْتَهن، فاتقوا الله وعظموا كتابه: {ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ} [الحج: 32].
* الاستمساك به كما أمر الله-تعالى-بذلك نبيه، فقال تعالى: {فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} [الزخرف: 43]، والاستمساك به يكون باتباعه، بإحلال حلاله وتحريم حرامه، والاقتداء به، والتحاكم إليه، وعدم الكفر بشيء منه كما قال تعالى: {اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ} [الأعراف: 3].
فاتقوا الله وتمسكوا بكتاب ربكم تمسكًا صادقًا تُرَى آثاره في أعمالكم وأقوالكم وأخلاقكم، وأقبلوا عليه تلاوة وحفظًا وتدبرًا وفكرًا وعلمًا وعملًا، فإنه من اعتصم به فقد هدي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.naama.eb2a.com/vb/index.php
 
إن لهذا الكتاب العظيم حقوقًا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكبار :: اسلاميات :: منتدى القران الكريم-
انتقل الى: